التعيينات العسكرية... غير مطروحة

  • محليات
التعيينات العسكرية... غير مطروحة

توقعت مصادر وزارية متابعة مقاطعة وزيري التكتل جبران باسيل والياس بو صعب، الأمر الذي يعني ان ملف رئاسة الجامعة لن يعرض على جدول الأعمال في ظل غياب الوزير المعني خلافاً لما تطالب به رابطة الأساتذة المتفرغين بالإسراع بتعيين رئيس جديد للجامعة والا اللجوء إلى التصعيد.

وقالت المصادر الوزارية لـ«اللواء» ان جلسة مجلس الوزراء (الخميس) ستكون عادية بجدول أعمال عادي قوامه 127 بنداً كما أوردت «اللواء» في عددها أمس، ولم يدرج على جدول أعماله ملف التعيينات العسكرية، لا تعيين رئيس الأركان ولا موضوع قائد الجيش.

ونقلت المصادر عن الرئيس تمام سلام انزعاجه من التلويح بالتصعيد في مرحلة بالغة الحساسية وتحتاج لتضافر الجهود وليس الضغط على المؤسسة الدستورية الشرعية المتبقية وهي الحكومة التي تتولى إدارة الدولة وملء الفراغ بما تيسّر.

وأكدت هذه المصادر أن الحكومة باقية وبالتالي فلا بديل عنها شاء من شاء وأبى من أبى وهي تحظى بدعم مختلف القوى السياسية في البلاد.

وأخذت هذه المصادر على وزراء التيار العوني عدم تصرفهم بالشكل الصحيح منتقدة تصويتهم على أسماء الضباط الذين اقترحهم وزير الدفاع سمير مقبل، مع العلم أنهم تحدثوا عن أن ما حصل كان أشبه بالمسرحية وهم كانوا أبطالها، وكان بإمكانهم طلب المزيد من الوقت للإطلاع على سير الضباط المقترحين مما كان يعني تأجيل الموضوع وتأخير حسمه إلى وقت آخر وليس استعجال وقوع الأزمة.

المصدر: اللواء