الشعار: لاعلان الحقيقة والكشف عن كل المتورطين في تفجير مسجدي التقوى والسلام

  • محليات
الشعار: لاعلان الحقيقة والكشف عن كل المتورطين في تفجير مسجدي التقوى والسلام

اعتبر مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار ان جريمة تفجير مسجدي التقوى والسلام في طرابلس من اخطر الجرائم التي هزت الكيان اللبناني عامة والشمال وطرابلس بصورة خاصة ورسمت صورة سوداء قاتمة في سجل المدينة، مضيفا:" في مثل هذا اليوم منذ 3 سنوات في ظهر يوم طاهر خصص للصلاة ضرب المجرمون ضربهم وارادوا ان يغتالوا فينا الامن والامان وارتكبوا جريمة بشعة مستهدفين مسجدين مكتظين ممتلئين بالمصلين ".

وتابع:"الهدف ترويع المنطقة وتخويف اهلها وزرع بذور فتنة عمياء، خُيّل للكثيرين ان المخطط سينجح وان طرابلس ستسقط في فخ الفتنة واتون الحرب الاهلية وان دعوات الثأر والانتقام ستعلو صوتها ولكن انها مدينة التقوى والسلام وعاصمة الصبر، على الرغم من شدة المصاب تمالكت طرابلس نفسها وعضت على جراحها ولم تسمح للفتة ان تمر ولا للجلاد ان ينتصر فلم توجه اتهاما مسبقا لاحد ولم تدعوا للانتقام".

وأكد ان مشروع طرابلس هو مشروع الدولة مهما بلغ الثمن وان الرهان على غير ذلك فاشل وخاسر ومهما تنكر الاخرون لحقوق هذه المدينة فان طرابلس والشمال  تصر على موقف واحد " نحن ابناء الوطن ونحن رجال الدولة"، لان طرابلس واهلها لا يمكن ان يكونوا الا حزبا واحدا هو حزب الدولة .

ودعا الدولة بكل مؤسساتها المعنية الى اعلان الحقيقة والكشف عن كل المتورطين في هذه الجريمة، مضيفا:" أدعو الى كشف المحرضين والمخططين والمستغلين والممولين والمنفذين فأجهزتنا الامنية قادرة ونافذة لا يمكن ان تغيب عنها تفاصيل مثل هذه المؤامرات على الاطلاق لذلك ادعو الى استكمال التحقيقات لاننا لا نرضى ان يتولد شعور ان الدولة نائمة على مجزرة بهذا الحجم الكبير".

وختم:" نعلن بأن العدالة وحدها هي التي تحقق الامن الاستقرار والدولة التي لا تقوم على العدل لا مستقبل لها على الاطلاق".

المطران جورج ابو جودة، أشار الى ان الذكرى الثالثة لتفجير المسجدين التقوى والسلام تأتي والبلد لا يزال يتخبط بمشاكله من دون اي بارقة أمل تلوح في الافق لحل المشاكل العالقة، معتبرا ان اماكن العبادة مقدسة فيها يلتقي الانسان بربه ليصلي وليست ساحة حرب لتصفية الحسابات فالتعدي على حياة الابرياء جريمة لا تغتفر.

ودعا المسؤولين في البلاد لان يفسحوا في المجال اما القضاء ليعمل بحرية ويستطيع القيام بمهامه من دون التأثير عليه وان يعيدوا دوره الفعال من دون المساس بصلاحياته.

المصدر: Kataeb.org