Kataeb.org: "الشمس طالعة والناس قاشعة"

  • خاص
Kataeb.org:

 لا ينفع احتساب عدد القرى و البلدات التي فاز فيها هذا الحزب وذاك، ذلك ان النتيجة النهائية تحتسب بعد ست سنوات من الان، عندها يكون على المجالس المنتخبة اليوم ان تقدم جردة حساب امام ناخبيها عما فعلته خلال السنوات الست من عمر المجلس البلدي او الاختياري.

 ان البلدات والقرى اللبنانية تحتاج الى جهد جبار، وامكانات ضخمة، ورؤية علمية نحو المستقبل، وكل ما عدا ذلك من عناوين لا تعني الناس في شيء، وتلك حقيقة يدركها كل لبناني ذاق اللوعة ومرارة الانتظار على رصيف المشاريع الوهمية التي تقدم ولا تؤخر ( لا تقدم ولا تؤخر ) في حياة اللبنانيين، بل تزيدها تعاسة وبؤساً ومرارة. وتالياً من حق اللبنانيين على من انتخبوا الى ادارة بلدياتهم وسلطاتهم المحلية ان يطلبوا منهم جردة حساب بين الحين والاخر وخلال الست الطالعة.( السنوات الست الطالعة )

 لا يمكن للبنان ان يعيش ويستمر من دون الاهتمام بحاجات الناس وهمومهم اليومية وتدبير امورهم، ومشكلة النفايات تنتظر حلاً فورياً لها، ومشاكل الكهرباء والمياه والطرق والتنمية وتوفير البيئة الصالحة كلها عناوين اساسية في مسيرة حياة كل لبنان

( لبناني)  ومن دونها لن تكتب الحياة للبنان ولشعبه. ونحن في الكتائب لنا الفخر ان نكون رواد اللامركزية وفي طليعة المطالبين ب تعزيز السلطات المحلية لأننا نثق ان المستقبل هو لمشروع اللامركزية، وليس لأي مشروع اخر. لا مركزية تحترم خصائص التنوع والتعددية ضمن الوحدة اللبنانية الشاملة، وبقاء الوطن سيدأً حراً مستقلاً لكل ابنائه...

المصدر: Kataeb.org