المشنوق: بعد جلسات الحوار مع حزب الله لم نتقدم خطوة على طريق معالجة ملف الرئاسة

  • محليات
المشنوق: بعد جلسات الحوار مع حزب الله لم نتقدم خطوة على طريق معالجة ملف الرئاسة

في الذكرى السنوية الثالثة لتفجير مسجدي التقوى والسلام في طرابلس، أشار وزير الداخلية نهاد المشنوق من دار الفتوى الى ان طرابلس بقيت مدينة العروبة والديمقراطية والحرية واستقبلت دائما الجيش وقوى الامن على رحات الورد الوطني لانها مدينة لا تعرف الا كلمة الحق.

وتابع:"نسب لنا في كتلة المستقبل الكثير من المواقف وليكن معلوماً نحن في المستقبل لسنا فريقا يتلهى بلعبة المرشحين ولا نبحث عن مرشح بل عن رئيس للجمهورية نصون به ومعه سلامة الدولة وهيكلها، نحن فريق يعتبر ان الفراغ جريمة بحق لبنان ونظامه وسلامة حياته ولن نترك جهدا الا وسنستثمره لانهاء الفراغ".

وأضاف: "لا نكف عن البحث عن شركاء لنا، وليس خافيا على احد انه بعد جلسات الحوار الطويلة والكثيرة مع حزب الله لم نتقدم خطوة واحدة على طريق معالجة ملف الرئاسة، وجزء من الحوار فيه فضيلة واحدة فهو قد ينجح في منع تمدد فتنة سنية - شيعية في لبنان، فالحوار الذي لا ينتج يتحول الى مادة تعبئة مضادة ومصدر احباط يجعل من الاعتدال اقل قدرة ويزيد الى التطرف مادة جديدة".

 

المصدر: Kataeb.org