بين دمشق وبغداد... قصف وتفجيرات

  • إقليميات
بين دمشق وبغداد... قصف وتفجيرات

استهدفت غارات جوية أربعة مشاف ميدانية وبنكا للدم في مدينة حلب خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية.

وذكرت منظمة الأطباء المستقلين، التي تقوم بدعم هذه المشافي، أن القصف الذي استهدف مشفى للأطفال في الأحياء الشرقية للمدينة أسفر عن مقتل رضيع يبلغ عمره يومان.

وتتعرض مدينة حلب لقصف يومي، زيادة على حصار تنفذه القوات الحكومية والميليشيات الكردية على طريق الكاستيلو، عبر قطعه ناريا واستهدافه بشكل يومي بالقصف والبراميل.

وتتصاعد وتيرة العنف في سوريا بالرغم من إعراب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، الجمعة، عن أمل الأمم المتحدة في عقد جولة جديدة من محادثات السلام بين الأطراف السورية في جنيف، خلال أغسطس.

من جهة اخرى، قتل عشرة أشخاص على الأقل في تفجير انتحاري استهدف نقطة تفتيش أمنية شمال بغداد، وفق ما ذكره مسؤولان عراقيان.

وقال ضابط الشرطة إن مهاجما مترجلا فجر عبوته الناسفة، صباح الأحد، عند أحد مداخل منطقة الكاظمية الشيعية، ما أسفر عن مقتل ثمانية مدنيين على الأقل وشرطيين وإصابة 20 شخصا على الأقل.

وأكد مسؤول طبي أرقام الضحايا، فيما اعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الانفجار.

وتعد قوات الأمن والأماكن العامة، خاصة في الأحياء الشيعية، أكثر الأهداف المتكررة للمجموعة المتطرفة، التي تسيطر على مناطق رئيسية في شمال وغرب العراق.

المصدر: سكاي نيوز