ريفي: أين الطعنة في الظهر؟

  • محليات
ريفي: أين الطعنة في الظهر؟

اوضح وزير العدل المستقيل اشرف ريفي انه في سياق توجهه الانتخابي الحالي، لا يعقد أي اجتماعات على الاطلاق مع تيار المستقبل بل يجتمع مع هيئات المجتمع المدني وفاعليات الفيحاء حيث التعاطي الشفاف والعلني، من اجل خوض انتخابات تكون فيها مصلحة المدينة واهل المدينة فوق أي اعتبار شخصي أو حزبي.

وفي تصريح لـ "الديار"، لفت إلى انه استقال من الحكومة كوزير للعدل "كي لا أكون محسوباً على المستقبل"، مشدداً على ان مواقفه واضحة، واعلنها أمام الملأ، وليس هناك من طعنة في الظهر، ورئيس الحكومة السابق سعد الحريري هو من قال ان ريفي لا يمثلني.

وسأل ريفي "أين الطعنة في الظهر ؟ هم خرجوا مني وأنا خرجت منهم والفراق بيننا حصل"؟.

المصدر: الديار