سلام يعرب عن تأثره بكلمة البابا وهذا ما طلبه

  • محليات
سلام يعرب عن تأثره بكلمة البابا وهذا ما طلبه

أعرب رئيس الوزراء تمام سلام عن تأثره الكبير بكلمة  البابا فرنسيس في الامم المتحدة التي القاها قبل ظهر امس ووصفها بانها كانت شاملة ومفعمة بقضايا العالم والبشرية والإنسان وخصص جزءاً كبيراً منها لمعاناة الشعوب من الحروب في دعوة الى الدول للملمة الأوضاع العالمية والدولية .

ولاحظ الرئيس سلام في دردشة مع الوفد الإعلامي والصحافي المرافق في زيارته لنيويورك ان زيارة البابا حازت اهتماما كبيرا خصوصا انه البابا الاول الذي يشارك في افتتاح الدورة العادية للأمم المتحدة منذ ٧٠ عاما كما لاحظ ان الاهتمام بالزيارة يعود الى كون الدول صارت في حاجة الى غطاء نظيف لمعالجة القضايا والنزاعات .

 وفي معرض كلامه عن مسألة اللاجئين السوريين لفت سلام الى ان الحروب لا تعالج بمسبباتها من جانب الدول بل بتداعياتها بدليل ان الدول تساعد على اللجوء كأنها تشجعه فيما لا تعالج أصل الحروب ومصادرها في ارضها.

 

اما عن استقباله بعد ظهر امس مساعدة وزير الخارجية الاميركية لشؤون السكان واللاجئين والهجرة آن ريتشارد فأوضح رئيس الحكومة ان ريتشارد مسؤولة عن ملف كبير له علاقة باللاجئين وهي سيدة جدية ولها مكانتها  في اميركا  وتعمل بالذات في ملف لبنان والأردن اللذين يتحملان النسبة الاكبر من اللاجئين السوريين وتأمين المساعدات للدولة اللبنانية والقطاع العام فيها وليس فقط للاجئين السوريين .

وأضاف " نحن نقول للدول التي تستضيف لاجئين ان تساعدنا في تخفيف العبء الكبير علينا " ملاحظا ان هناك الكثير من الاستنسابية في تعامل الدول مع اللاجئين اذ تختار المنتجين الذين تحتاج الدول الى قدراتهم وتفضلهم على سواهم.

المصدر: النهار