Kataeb.org: مجلس التخريب والتجار والبقرة الحلوب

  • خاص
Kataeb.org: مجلس التخريب والتجار والبقرة الحلوب

قبل سنين، حذر الرئيس الشهيد بشير الجميّل اللبنانيين من السير في مشروع لبنان المزرعة، ودعاهم الى بناء لبنان الوطن والمواطنية والمؤسسات، لكن احداً لم يستمع اليه وكان ما كان من امر الحروب وخراب لبنان. واليوم يقول سامي الجميّل ويحذر اللبنانيين جميعاً من الممارسات التي تريد ان يبقى لبنان كله مزرعة للفساد والمحسوبيات والسمسرات وجبال النفايات والعمولات.

نحن في الكتائب ومعنا كل اللبنانيين الشرفاء نفضل ان تقوم دولة المواطنة والمؤسسات واحترام حقوق اللبنانيين كل اللبنانيين، لأننا نعرف قبل غيرنا ان هذه الدولة لن تكتب لها الحياة والاستمرارية ما لم ترتفع فيها مبادئ المحاسبة وتحمل المسؤولية والشفافية والولاء لمشروع الدولة والوطن اولاً واخيراً. وما يجري التخطيط له في مجلس الانماء والاعمار واستطراداً لدى بعض الوزراء في الحكومة في ملفات النفايات وسد الجنة وغيرها من الملفات لا يبشر بالخير، بل يبشر بكوارث بيئية واخلاقية ووطنية تضرب اللبنانيين ووجودهم وكرامتهم وحقوقهم.

من هي شركة سوكلين اولاً واخيراً ؟

هي مجموعة من السماسرة المستفيدين من نهب المال العام واموال البلديات دون حسيب او رقيب، ودون اي رادع اخلاقي، وتلك هي القصة من دون لف ولا دوران. سنين طويلة مرت وهذه الشركة تدفع العمولات وترمي نفاياتها في المطامر بتسهيل ورعاية فريق سياسي امتهن السمسرات والعمولات والصفقات بكل ما هو قائم على اراضي الجمهورية اللبنانية. والانكى من كل ذلك ان سوكلين تطرح نفسها المشكلة والحل، وتمنع الاخرين بغطاء من فريق السماسرة من التوصل الى حل علمي ومنطقي رغم كثرة الحلول واولها تسليم الملف برمته الى البلديات لتتولى اعمال الفرز والمعالجة.  

ومع احترامنا الكبير لرئيس الحكومة تمام سلام، إلا انه مطالب اليوم وقبل الغد بالاجابة عن علامات الاستفهام والعناوين المثيرة التي طرحها رئيس الكتائب في هذا الملف، الذي لا عنوان له الا كارثة بيئية محسومة اسبابها والنتائج.

كيف يسمح الوزراء لأنفسهم بالسكوت عما يجري؟ أليست النفايات المرمية في الشوارع وعند زوايا الطرق وامام بيوتهم امراً يعنيهم، وكيف يمكنهم تبرير هذا  الصمت امام الرأي العام؟ ألم يتنشقوا رائحة النفايات التي عبقت في بيروت وارجاء لبنان نتيجة الاهمال في هذا الملف وتراكم جبال النفايات في المرفأ وعند ساحل المتن وغيرها من الانحاء؟ الم يشاهدوا المناظر المقززة لاكوام النفايات واكياسها عند مصب نهر بيروت وقرب المرفأ ؟

أمر معيب ومخجل... ان يتم تدمير لبنان وقطع اشجاره وتشويه طبيعته مرة واحدة والى الابد، وتوزيع النفايات في ارجائه وعند شاطئه تحت عنوان الانماء والاعمار، ذلك المجلس الذي يصح ان يطلق عليه اسم مجلس التخريب والتجار بسبب ارتباط اسمه بعناوين الفساد والهدر واللا تخطيط وانعدام الرؤية المستقبلية الواضحة، وفتح الكلام عن ملفاته لا ينتهي وخصوصاً في ملف النفايات الذي يتحمل مسؤوليته هذا المجلس اولاً واخيراً.

الشعب يريد اجابات واضحة عن ملف النفايات والمحسوبيات، ولماذا تم حصر كل المناقصات بيد مجلس التخريب والتجار، دون دفتر شروط ودون مشاركة الخبراء البيئيين والمعنيين وجمعيات المجتمع المدني ولا من يحزنون؟ وكل ذلك لكي تدور الدوائر وتعود الامور الى يد سوكلين وجماعتها والمنتفعين منها.

لا يريد البعض ممن يتحكمون بالسلطة ويتنعمون بخيراتها، معالجة ملف النفايات، لانهم يستفيدون من هذا الملف بملايين الدولارات والعمولات وتلك البقرة الحلوب التي تدعى سوكلين، لا يريدون ان يجف حليبها بل ان تبقى مصدراً للنهب والسطو على اموال البلديات والمال العام وتقاسمها بين اكلة الجبنة.

انتبهوا ايها اللبنانيون، لأن من نكتب عنه ليس مناورة سياسية ولا مزحة ولا كلاماً للاستهلاك المحلي في سوق المزايدات، بل نحن نتحدث ونكتب عن صحة اولادكم وبيئة وطنكم والاجيال الآتية، وحذار الاستهتار لأن شبح الفساد والمحسوبيات والسماسرة لن يتركوا لكم شيئاً في بلادكم.

المصدر: Kataeb.org