محليات

شكري فكّ "الحصار" الديبلوماسي العربي عن لبنان

باستثناء زيارةٍ شِبه سرّية لوزير خارجية العراق ابراهيم الجعفري لبيروت، لم يزُرها أحدٌ مِن نظرائه العرب منذ زمن سوى وزير خارجية مصر سامح شكري. وهو ما سجّل في الخانة الإيجابية لفكّ الحصار الديبلوماسي العربي عن لبنان. ولذلك ثمّة مَن يدعو إلى التريّث، فلربّما كان زائراً باسمه وباسم حلفائه الخليجيين، وفي هذه الحال النتائج المقدَّرة لن «تُدفَع كاش»؟!يصرّ ديبلوماسي عربي معتدل على التروّي في قراءة النتائج المترتبة على زيارة شكري لبيروت. ولذلك فهو يرفض التشكيك بها وبما يمكن أن تؤول إليه، ويعتبرها وكأنّها لم تكن.

عقد للإستقرار
Ad
loading