مدير الاستخبارات الأميركية: تفجيرات مطار أتاتورك تحمل بصمات داعش

  • دوليّات
مدير الاستخبارات الأميركية: تفجيرات مطار أتاتورك تحمل بصمات داعش

قال مدير الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي إيه" جون برينان، إن تفجيرات مطار "أتاتورك" في مدينة اسطنبول التركية تحمل بصمات تنظيم "داعش" الإرهابي، معرباً في الوقت نفسه عن قلقه من سعي التنظيم لتنفيذ عملية واسعة النطاق داخل الولايات المتحدة.
وأضاف برينان أن استخدام "التفجيرات الانتحارية في مطار أتاتورك هو في الغالب أسلوب داعش".
وتابع: "عندما تنظر إلى ما حدث في المطار التركي، فستجد أنهم استخدموا أحزمة ناسفة، لذا فعندما تكون عدواً عنيداً ولديك أشخاص لا يبالون بالهروب (انتحاريون)، يدفعهم شعور بأنهم ذاهبون للموت، فإن ذلك يعقد إستراتيجيتك فيما يتعلق بمنع الهجمات". 
وأكد على أن "تركيا قد ضيقت الخناق على نقاط عبور المقاتلين الاجانب الذين تدفقوا منها وإليها، كما أنها جزء من التحالف (الدولي لمحاربة داعش) وقدمت دعماً له عن طريق السماح باستخدام طائرات التحالف لأراضيها، لذا فإن هناك الكثير من الأسباب التي قد يجعل داعش يريد ضرب تركيا".

المصدر: وكالات