مقالات

بعد سنتين العسكريون التسعة في غياهب النسيان

عشية الذكرى الثانية لأسر الجنود اللبنانيين التسعة لدى ارهابييّ « داعش»، لا يزال الملف عالقاً ولا معلومات عن الجنود الذين وعلى ما يبدو دخلوا في غياهب النسيان بحسب اوساط الاهالي، الذين يؤكدون انه لدى سؤال أي سياسي عن ملف العسكريين الاسرى يسارع معظمهم الى ترداد الجواب عينه «الملف سيطول كثيراً لانه شائك ومعقد والمفاوضات تجري بسرّية تامة»،

الجيش بين آب 2014 وآب 2016: إستعادة المبادرة

ممّا لا شك فيه أنّ الانتصار في الحرب على الإرهاب في الداخل اللبناني أو على الحدود يتطلّب توفّر المبيدات الضرورية لهذه الجرثومة المميتة، وعلى الجبهتين السياسية والأمنية.سياسياً، لا يعني الاكتفاءُ بكلامٍ حماسي وبياناتِ شعر وعواطف، على ما هو حاصل في كثير من الأحيان والمناسبات، بل إنّ الشرط الأساس لفعالية المبيد السياسي، هو توفر الإرادة الجدّية والصادقة لدى مختلف المكوّنات السياسية والطائفية، في مقاربة هذا الإرهاب، بكلِّ ألوانه، كما هو خطر يهدّد الجميع ومواجهته تبعاً لذلك.

loading