مقالات

مقبرة المدينة

الساحة حزينة. الشوارع حزينة. الأرصفة حزينة. المقاهي حزينة. المحلات حزينة. الأشجار حزينة. الحياة نفسها حزينة. هذه هي باختصار حال الوسط التاريخي للمدينة. ما مررتُ يوماً بهذه الأمكنة، وأنا أمرّ بها كلّ يوم، إلاّ وجدتُ مزاجها واجماً، ومتألماً. فراغها يأكل الفراغ. وعدمها يلتهم العدم. هاكم مدينةً تتلوّى في عذاب الفراغ وهول العدم!

"ثلاثية الحوار" تستنسخ "الدوحة الأولى" فهل تأتي الثانية بجديد؟

قبل أسبوع على ثلاثية جلسات الحوار التي عُدّت محاولة لإحياء «دوحة ثانية» ظهر واضحاً انّ «سلة» صاحب الدعوة اليها «إستنسخت» تفاهمات «الدوحة الأولى» التي انتهت الى مشروع حلّ أزمة تجددت بوجوهها المختلفة باستثناء الأمنية الداخلية منها منذ عامين. فالتجربة لم تعمّر سوى ولاية رئاسية واحدة فهل يمكن بناء أي رهان على احتمال إحيائها؟ وكيف؟ساد الإعتقاد لفترة انّ المجتمعين حول طاولة الحوار الوطني في عين التينة منذ إحيائها في 8 ايلول 2015 شكّلوا في مرحلة من المراحل في غياب رئيس الجمهورية مجلس إدارة لتدبير شؤون البلاد والعباد.

Ad
loading