التيار الوطني الحر

رسالة «تنبيه» من الرابية.. إلى سلام

كل الوقائع تدلّ على أن رعاة التمديد للقيادات العسكرية على قناعاتهم: زيارة رئيس «كتلة الوفاء للمقاومة» النائب محمد رعد ومسؤول الارتباط والتنسيق في «حزب الله» وفيق صفا الى اليرزة، وإن أتت تحت عنوان تهنئة قائد الجيش بعيده، لا يمكن فصلها عن الرأي الثابت لـ «حزب الله» بإبقاء العماد جان قهوجي في موقعه ما دام التعيين غير وارد، وما دامت الفترة المتبقية من سنوات خدمة قهوجي في السلك والتي تنتهي في ايلول 2017، تسمح بـ «ترف» التمديد.. لمرة أخيرة!

مرحلة... هي الأخطر منذ تأسيسه

أكدت مصادر سياسية معارضة في التيار الوطني الحر، أن "التيار يواجه مرحلة حرجة وصفتها بأنها الأخطر منذ تأسيسه، في ظل تنامي حركة الاعتراضات على سياسة رئيسه وزير الخارجية جبران باسيل الذي يريد أن يقصي جميع معارضيه عن التيار وحتى الذين هم من قدامى المؤسسين."

بالصورة- حداد تعليقا على فصله من التيار: لقطوا البوكيمون بهالصورة وبتربحوا جايزة

بعدما أصدرت الهيئة التحكيمية في التيار الوطني الحر قرارا بفصل كل من مقدم البرامج هشام حداد ومايا سعد من "التيار " واستدعت 6 اشخاص آخرين للهيئة التحكيمية للمثول امامها يوم الاربعاء المقبل، علّق حداد على قرار الفصل عبر نشر صورة عبر حسابه فيسبوك للوزير جبران باسيل والى جانبه “بوكيمون” وعلّق عليها: "نمت بعد الضهر وعيت عخبر فصلي … تحية لاول شخصين شفتن بس فتت عمكتب التيار بالحازمية ب1997 Elie Gharios والسي مفرج ، ولاد عم بصورو النشرة … هيدا المنظر لولدين محمسين خلاني انخرط بهالشي … شابو با !! هلق خلصنا مشاعر، عيفونا من السياسة وتعو نلعب، لقطو البوكيمون بهالصورة وبتربحو جايزة”.

Ad
loading