تيار المستقبل

ريفي: أين الطعنة في الظهر؟

اوضح وزير العدل المستقيل اشرف ريفي انه في سياق توجهه الانتخابي الحالي، لا يعقد أي اجتماعات على الاطلاق مع تيار المستقبل بل يجتمع مع هيئات المجتمع المدني وفاعليات الفيحاء حيث التعاطي الشفاف والعلني، من اجل خوض انتخابات تكون فيها مصلحة المدينة واهل المدينة فوق أي اعتبار شخصي أو حزبي.

"الجرّة" لم تنكسر

لوحظ أن مسلسل السجال بين رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط ووزير الداخلية نهاد المشنوق، انكفأ نسبياً عن المسرح "التويتري" امس. وذكر مصدر في "تيار المستقبل" أن الاتصال الذي جرى مساء اول من امس بين رئيس التيار سعد الحريري وجنبلاط تم خلاله الاتفاق على وضع حدّ للتراشق الاعلامي بين الطرفين. وإذ أكد أن "الجرّة" لم تنكسر بين الجانبين، أوضح المصدر أنه اذا كان هناك "فعلاً" من فضائح فلن "نغطّيها"، واذا تبيّن ان هناك من مُرتكب مهما كان موقعه في "التيار" فليذهبوا الى القضاء ليقاضوه، لكن ان "يُفترى" علينا من دون ادلة هذا امر مرفوض، مشيراً الى ان "الرسالة" وصلت، "ولن نقبل ان نكون نحن أو أي موظف من الاوادم "كبش محرقة" في الدولة".

loading