تيار المستقبل

حوار حزب الله - المستقبل: تأكيد الحاجة للاسراع في اقرار قانون الانتخابات النيابية

انعقدت جلسة الحوار الـ 33 بين "حزب الله" و "تيار المستقبل"، مساء اليوم، في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، بحضور المعاون السياسي للامين العام لحزب الله الحاج حسين الخليل، والوزير حسين الحاج حسن، والنائب حسن فضل الله عن الحزب، ومدير مكتب الرئيس سعد الحريري السيد نادر الحريري والوزير نهاد المشنوق والنائب سمير الجسر عن تيار المستقبل. كما حضر الجلسة الوزير علي حسن خليل.

المشنوق: لم أسوّق لعون

نفى وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق أن يكون قد سوّقَ داخل تيار «المستقبل» فكرةَ ترشيح رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون رئيساً، وأكّد لـصحيفة «الجمهورية» أنّ ما اقترَحه هو التفكير في خيارات بديلة، «حيث لن يكون رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية مرشّحَ تيارالمستقبل إلى الأبد». أضاف المشنوق: «نحن تيّار قرار ولسنا تيّار تشاور وانتظار، ويجب أن نضع خيارات بديلة أمامنا للخروج من الأزمة. أنا قلت نريد رئيساً، ولم أقل نريد العماد عون.

عون: العيون كلها على المستقبل

قال عضو تكتل "التغيير والاصلاح" النائب آلان عون لـ"الجمهورية": "من الواضح أنّ هناك حالة ارتباك داخل صفوف تيار "المستقبل" وحول كيفية تعاطيه مع المرحلة المقبلة، وهو يشهد نقاشات جدّية ومفصلية خصوصاً في الملف الرئاسي. والكرة اليوم هي في ملعب "المستقبل" الذي ينتظر عودة رئيس الحكومة الاسبق سعد الحريري من الخارج حيث يتوقّع أن يعقد اجتماعات مهمّة سيحدّد بعدها وجهته السياسية، وتحديداً في موضوع الرئاسة". اضاف: "الوضع كله معلّق اليوم على تيار "المستقبل"، فكل القوى السياسية أصبحت ثابتة على موقفها بينما كتلة "المستقبل" هي المتحرّك الوحيد في المعادلة السياسية الحالية، فهي تمسك بكل مفاتيح الحلّ. إمّا تأييد العماد عون وإنهاء الشغور الرئاسي، إمّا الإفراج عن قانون انتخابي جديد تجري على أساسه انتخابات نيابية وينبثق عنها مجلس نيابي جديد ينتخب رئيس الجمهورية". وتابع: "العيون كلها على تيار "المستقبل"، فرحمة بالبلاد والعباد، ألم يحن الوقت لكي يخطو خطوة جريئة تاريخية تضع حدّاً لمأساة اللبنانيين؟"

Ad
loading