تيار المستقبل

المستقبل : عون لن يصبح رئىساً عن طريق الحريري

لدى سؤال مسؤولي تيار «المستقبل» عن حقيقة ما يقال بأن الاستحقاق الرئاسي سيتبلور في شهر آب المقبل، لانه سيحمل رئيساً الى قصر بعبدا هو العماد ميشال عون، يسارع هؤلاء للنفي والردّ بأن نواب ومسؤولي «التيار الوطني الحر» يشيّعون هذه الاخبار ويصدّقونها، لان لا شيء في الافق ضمن هذا الاطار في انتظار مستجدات المنطقة . لافتين الى ان الخطوط السياسية لم تفتح بما فيه الكفاية بين «المستقبل» و«التيار الوطني الحر» لان المسافات السياسية لا تزال متباعدة بينهما خصوصاً في الملف الرئاسي، وإن عملت في السابق بعض التغيّرات السياسية الاقليمية على تقريب وجهات النظر بين العماد ميشال عون والرئيس سعد الحريري، لكن الكيمياء السياسية تبقى غائبة بينهما، ويشاركهما في ذلك نواب الطرفين، فنواب الحريري يقولون في تصاريحهم انهم لا يفهمون على زعيم « الوطني الحر»، اما نواب عون فحدّث ولا حرج بالنسبة الى انتقاداتهم للرئيس الحريري.

فتفت: عون لا يزال يحلم بالرئاسة لكن لن نسير به

قال عضو كتلة «المستقبل» النائب احمد فتفت لـ«الجمهورية»: «انّ عون لا يزال يحلم بالرئاسة وكل الخطوات السياسية وغير السياسية التي يخطوها اعلامياً واجتماعياً تصبّ ضمن مشروعه للوصول الى رئاسة الجمهورية». واضاف: «على الصعيد الشخصي لا مشكلة لدينا مع عون، لكن أن نسير به رئيساً فهذا غير وارد عندنا لأسباب تتعلق بمسار سياسي، فعندما وصلَ الى السلطة في الـ 89 والـ 90 شهدنا «حرب الالغاء» و»حرب التحرير»

Marketing Officer
loading