خالد ضاهر

الضاهر: الخلوات الحوارية لتبرئة طهران من تعطيل الرئاسة

رأى نائب عكار خالد الضاهر ان الحوار بين اللبنانيين ايا يكن اسمه وشكله وجدول أعماله، هو في ظل هيمنة حزب الله على مفارق السلطة، ملهاة وإشغال للرأي المحلي والخارجي في أمور ومواضيع عقيمة وغير قابلة للتنفيذ، معتبرا انه لو لم يكن هناك قرار إيراني بإضعاف دور المؤسسات الدستورية في لبنان وإفراغها من مضمونها، لما كانت الخلوات الثلاثية ولما كان الحوار بالأساس، ولكنا انتخبنا رئيسا للجمهورية وفق الآلية الدستورية وفي الزمن الدستوري الصحيح لانتخاب رئيس، متسائلا: «حوار مع من وحول ماذا؟ وهل من الحكمة محاورة حزب الله الذي لا يملك اصلا مفاتح الحل والربط في الشأن اللبناني؟ وهل من المنطق والعقل مناقشة فصيل مسلح مهمته تنفيذ التعليمات الإيرانية في لبنان والمنطقة العربية؟».

الضاهر: على الحريري ان يقرأ بتروٍ نتائج الانتخابات البلدية

مازالت ارتدادات الزلزال الانتخابي الذي أحدثه وزير العدل المستقيل اللواء أشرف ريفي في طرابلس والنائب خالد الضاهر في عكار، بحيث حصد الأول ثلثي مقاعد مجلس بلدية طرابلس، وحصد الثاني معظم المجالس البلدي في البلدات العكارية ذات الأغلبية السنية.

loading