سوريا

نصرالله: إننا على استعداد الى الجلوس مع من يناصبنا العداء

اعتبر الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أن لبنان يعيش استقرارا ليس له مثيل بإستثناء تهديد داعش على الحدود الذي يواجهه الجيش. واعطى مثالا على هذا الاستقرار ما تعيشه منطقة الجنوب وقراه وعلى الحدود، لان معادلة حرب تموز اقرت ذلك. واكد انه من "اجل مصلحة البلد واهله والنازحين اليه من اجل امنهم واستقرارهم فإننا على استعداد الى الجلوس مع من يناصبنا العداء، ولو كنت شخصيا قادرا على الذهاب شخصيا والجلوس معهم لذهبت". وعن اصدقاء المقاومة قال "في العالم كان رؤساء وزعماء ومرجعيات ووسائل الاعلام وكتاب ومفكرون وهؤلاء وقفوا معنا والى جانبنا، ولكن اعتذر عن الدخول في الاسماء كي لا يعتب علينا احد".

المزيد من الخسائر في صفوف حزب الله في حلب

ذكرت مصادر ميدانية لـ"سكاي نيوز عربية"، اليوم الجمعة، أن 3 مسلحين من حزب الله بينهم قيادي ونحو 10 من الجيش السوري قتلوا في منطقة الراموسة جنوبي حلب بمعارك مع المعارضة السورية المسلحة. وقالت المصادر إن عناصر القوات الحكومية قتلوا أثناء محاولات تقدم فاشلة مدعومة بغطاء جوي روسي مكثف في جنوب حلب. فيما قتل مسلحو حزب الله على جبهة ضاحية الأسد في المدينة بصاروخ حراري.

بالفيديو: مشهد صادم لطفل سوري انتشلوه من تحت الأنقاض يهز العالم

بث ناشطون في حلب تسجيلاً صادماً لطفل يجلس في سيارة إسعاف بعد تعرض منزله في حي القاطرجي لغارات جوية نفذتها مقاتلات النظام السوري. وبدا الطفل جالساً بهدوء، ووجهه مغطى بالغبار والدماء، في مقعد سيارة الإسعاف يتحسس جراحه وبالكاد يفتح عينيه، قبل أن يُحضر المسعفون بقية الناجين من أفراد أسرته إلى ذات السيارة. والطفل عمران دقنيش، ابن الخمسة أعوام، هو واحد من 5 أطفال جرحوا الأربعاء، جراء الغارات الجوية على المدينة.

Ad
loading