فرنسا

غوريلا تعيش مع زوجين فرنسيين منذ 18 عاماً

في الوقت الذي يرغب الكثيرون بتربية الحيوانات الأليفة التقليدية كالكلاب والقطط، يستأنس آخرون حيوانات لا يمكن العثور عليها عادة سوى في الغابات والبراري، كمال فعل زوجان فرنسيان تبنيا غوريلا منذ حوالي 18 عاماً ولا تزال تعيش معهما حتى الآن. عندما تبنى كل من بيير وإليان ثيفيليون الغوريلا "ديجيت" كان وزنها لا يزيد عن 2 كغم، لكن وزنها الآن زاد بشكل كبير وأصبحت أكثر ضخامة من والديها بالتبني، وعلى الرغم من ذلك، لا تزال تعيش مع الزوجين وتمضي جمع أوقاتها برفقتهما. وتعلمت ديجيت الاعتماد على نفسها، لكنها لا تزال تحصل على مساعدة والديها بالتبني في أشياء كثيرة، وعندما كانت في سن المراهقة، وكان وزنها يصل إلى حوالي 90 كغم، لكنها كانت تتقاسم معهما السرير في أوقات كثيرة، بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية. وكان الزوجان قررا تبني ديجيت عندما كانت لا تزال رضيعة صغيرة لأنهما لا ينجبان الأطفال، وقاما بإطعامها من زجاجة الحليب ودرباها على العديد من المهارات، ولم يكونا قادرين على الغياب عن المنزل عند المساء، لأن الغوريلا الصغيرة كانت تشعر بالحزن عند غيابهما.

جديد قضية ذبح الكاهن الفرنسي

أوقفت الشرطة الفرنسية شابا في ال21 من العمر في منطقة تولوز رهن التحقيق، في اطار التحقيقات في ذبح كاهن داخل كنيسة في فرنسا في نهاية تموز الماضي. واعتقل الشاب الاثنين وكان لا يزال رهن التحقيق اليوم لدى الشرطة، ويتم التحقيق معه في مكاتب اجهزة مكافحة الارهاب. ويمكن ان يستمر توقيفه رهن التحقيق 4 أيام بحسب القانون الفرنسي في شأن قضايا الارهاب. وافادت الشرطة ان "الشاب الموقوف اجرى اتصالات هاتفية مع قاتلي الكاهن اللذين اعلنا انتماءهما الى تنظيم داعش".

loading