الشعار: أخشى من ردات فعل وأدعو إلى إعادة النظر بالقرار

  • محليات
الشعار: أخشى من ردات فعل وأدعو إلى إعادة النظر بالقرار

اعتبر مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار، أن قرار الإفراج عن سماحة "خطير ومفاجئ ولم يكن أحد ينتظر أن تتجرأ محكمة على إصداره". وقال لـصحيفة"السياسة" الكويتية إن "هذا القرار صدم ضمير العدالة في حدها الأدنى وإن المجرم الذي تثبت إدانته بشتى وسائل الإدانة كان على درجة عالية من الخطورة في المهمة التي يريد القيام بتنفيذها"، مشدداً على أن "كل هذه الأمور من شأنها أن تصنع جواً ومناخاً من التخوف من ردات فعل يمكن أن تحدث في أي منطقة من مناطق لبنان ويمكن أن تصدر من أي مظلوم من أهالي المعتقلين الذين ربما مرت عليهم سنوات وهم قابعون في السجون من دون إدانة أو محاكمة".

ودعا المسؤولين في الدولة إلى "إعادة النظر في القرار الذي صدر لينال المجرم كامل عقوبته، خاصة أن جريمته ليست جريمة فردية، وإنما كانت تستهدف أمن الوطن وأمن شريحة كبيرة من المواطنين". ولم يستبعد المفتي الشعار أن تكون هناك أهداف سياسية وراء الإفراج عن سماحة، خاصة أن بعض العناصر البارزة في حزبٍ تشكل حركته وواقعه المسلح حالة خطيرة في البلد، انبرى وتصدى لكل من اعترض على قرار إخلاء سبيل سماحة، ما يدل على أن هناك احتضاناً لهذا القرار وهيمنة سياسية وحزبية أدت إلى إصدار القرار وفي هذا الوقت بالذات، حيث هناك الفراغ الرئاسي والترهل في السلطتين التشريعية والتنفيذية وإن هناك ترقباً كبيراً من أخطار يمكن أن تنعكس على لبنان من خلال ما يحدث في المنطقة. 

المصدر: صحيفة السياسة الكويتية