الشعار: لانتخاب رئيس للجمهورية نبدأ معه مرحلة جديدة

  • محليات
الشعار: لانتخاب رئيس للجمهورية نبدأ معه مرحلة جديدة

دعا مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار الى انتخاب رئيس للجمهورية، وقال: "سنتان مضتا ولم ينتخب رئيس للجمهورية، وهذا نذير شؤوم للوطن مجددا، بسبب التعنت والاستقواء والتحدي والتحدي المضاد والمقابل، فطرابلس مدينة صامدة وهي قلب لبنان وعاصمة شماله، انها عاصمة التوافق بين جميع المكونات الدينية والشرائح، من هنا من طرابلس نناشد المسوولين بتقوى الله في الوطن، نناشدهم لكي يبادروا الى مجلس النواب في الموعد المحدد للقيام بواجباتهم بانتخاب رئيس للجمهورية، نبدأ معه مرحلة جديدة بين ابناء الوطن، مرحلة التلاقي والاعمار، ومن ثم نتفق على قانون الانتخاب يحقق المصلحة الوطنية والقومية".

وشدد الشعار خلال خطبة العيد، على "ضرورة ان يقلع الجميع عن الخطاب المتوتر، فالوطن اشبه ما يكون بقارب او سفينة، محذراً من ان نعرضها للخرق او نحملها أكثر من طاقتها، وقال: "عند ذلك لا سمح الله يكون الهلاك، فالاعياد فرصة وفسحة للتلاقي والتفكير والتعالي عن الجراح، فحرام ان يستخدم السلاح داخل الوطن اللبناني، حرام وألف حرام ان نتقاتل فيما بيننا فالسلاح شرع ضد اسرائيل فهي العدو، وان استخدام السلاح لغير ما شرع له يفقده شرف المقاومة الذي ناله يوم توجهت الصواريخ الى اسرائيل، لا يجوز ان يكون السلاح اداة ووسيلة لتعطيل الدستور والمؤسسات وتعطيل الوطن والقوانين المرعية الاجراء، والخيار الوحيد هو الحوار ولا شيئ غير الحوار للتقارب وتحقيق مصالح الوطن والمواطنين، لاننا امة واحدة متحضرة. والحوار مع الاخرين لا يجوز ان يتوقف، فإن لم يستطع تحقيق كامل اهدافه، فهو يدرء الفتن والاخطار المحدقة بالبلاد والعباد، والحوار ليس تنازلا عن قضيتنا الام، فالمطلوب العودة للدستور وانتخاب رئيس للبلاد وقيام دولة المؤسسات".

وتطرق الشعار الى "الارهاب الذي يضرب في لبنان والبلاد العربية، وقال: "الارهاب طال معظم بلادنا العربية والاسلامية في العراق وسوريا واليمن ولبنان وتركيا وبنغلادش، واخيرا في السعودية، والاخطر ان الارهاب وصل الى المدينة المنورة، وليس امامنا الا التعاون والوحدة والتماسك والاعتصام جميعا بحبل الله والوقوف جنبا الى جنب مع اخواننا في فلسطين وكل البلاد العربية والاسلامية، ونحن مع الامن والامان والاستقرار، ومع المظلوم وضد الظالم". 

المصدر: Kataeb.org