فنون

هل تمنع مصر حفيد عمر الشريف من دخول أراضيها!؟

بعدما تقدّم محامي المشاهير نبيه الوحش، بطلب رسمي للسلطات المصرية لمنع حفيد النجم العالمي "عمر الشريف" وسيدة الشاشة العربية "فاتن حمامة"، من دخول مصر، والقبض عليه فور وصوله البلاد، رداً على بيان منسوب للحفيد هاجم فيه الحكومة المصرية بسبب تعنتها مع أصحاب الميول الجنسية المثلية. واشتهر "عمر جونيور"، ابن طارق ثمرة زواج "فاتن حمامة" و"عمر الشريف"، بالعمل كعارض أزياء، كما وجهت له انتقادات أخلاقية بسبب ميوله الجنسية، ولكن لم يجرؤ أحد على الاقتراب منه طوال فترة إقامته بصحبة جده الفنان العالمي الراحل، وغادر البلاد سريعاً بعد انتهاء مراسم الدفن، واختفى عن الأنظار حتى عاد مؤخراً بتصريحات منسوبة إليه هاجم فيها الحكومة المصرية بسبب عدم التزامها بمعايير حقوق الانسان العالمية، وأكد أنه ممنوع من دخول بلاده وقد يخضع للمحاكمة بتهمة الترويج للفسق والفجور، كما حدث لعدد من أصدقائه في القاهرة منذ شهور قليلة. المفاجأة أن ما أعلنه الحفيد أصبح صحيحاً بعدما تقدّم المحامي "نبيه الوحش"، صاحب السجل الحافل بملاحقة نجوم الفن أمام المحاكم، ببلاغ رسمي للسلطات المصرية طالباً منع "جونيور" من دخول البلاد والقبض عليه فور وصوله بتهمة الاساءة لسمعة البلاد والترويج للفسق.

هل "الحِجاب" وراء غياب صابرين عن السينما؟

تستقبل دور العرض السينمائية، في الأيام المُقبلة، فيلم "الماء والخضرة والوجه الحسن"، وهو الفيلم الذي يشهد عودة "صابرين" إلى السينما بعد غياب امتد لـ 20 عاما، حيث تشارك في البطولة إلى جوار ليلى علوي ومنة شلبي وباسم سمرة، تحت قيادة المخرج يسري نصر الله. وعن غيابها الطويل عن السينما، قالت "صابرين"، في تصريحات لـِ "العربية":"مكنتش لاقيه الدور اللي أرجع بيه للسينما". أما ما يخص موافقتها على فيلم المخرج "يسري نصر الله"، فقد شدَّدت على أن هناك بعض المخرجين تكون واثقاً حينما تُشارك معهم فيما سيقدمونه للجمهور، وبالتالي فلا يمكن أن ترفض العمل مع مخرج بقيمة يسري نصر الله، كما ضربت المثال بالمخرج محمد ياسين الذي شاركت معه في مسلسل "أفراح القبة" بشهر رمضان الماضي. وكشفت "صابرين" عن كونها تحضر في الوقت الحالي لفيلمها الجديد مع حلمي قائلة "نفسي اتفتحت للسينما"، ورفضت أن ترجع غيابها عن السينما طوال السنوات الماضية إلى ارتدائها للحجاب، قائلة "مفيش حاجه اسمها محجبة"، مشيرة إلى أن الحجاب لا يعوقها عن المشاركة في الأعمال، ولكنها فقط تقدم أعمالا محتشمة ولا ترتدي ملابس عارية.

loading