ارهاب

المطلوب واحد...

الإرهاب الذي فاجأ لبنان انطلاقاً من بلدة القاع، ومن دماء الأبرياء الذين دفعوا حياتهم ثمناً لهذه المؤامرة، حتماً لن يكتفي بهذا القدر من الإجرام. ولن يتوقَّف عند مجزرة القاع والحدود الضيّقة التي يختبئ في مغاورها. وهذا ما يؤكّده وزير الداخليّة نهاد المشنوق، وفي ضوء معلومات وتحقيقات تكشف الكثير مما يخطّط له الارهابيون في الديار اللبنانيّة. فيشير، مثلاً، إلى أن ثمة عشرة أهداف محتملة قرّر المجرمون القادمون من الرقة وضعها في رأس اللائحة. والأماكن السياحيَّة والأجانب من الأهداف التي ركّزوا عليها، من غير أن يمرّوا على ذكر بيئة "حزب الله".

Marketing Officer
loading