العنف ضد المرأة

قضية رولا يعقوب تتفاعل... ومطالبة بتشريح الجثّة

نظّمت جمعية «كفى»، اعتصاماً حاشداً في باحة بلدة حلبا العكارية، استنكاراً لمقتل رولا يعقوب، تحت عنوان: «رولا ماتت بس صوتها ما مات»، وذلك بالتعاون مع جمعيات نسائية وهيئات من المجتمع المدني، وفي حضور والدة رولا وعمّها وأقربائها وأصدقائها. تقول رواية أطفال رولا لجيرانهم، إن والدتهنّ قضت إثر ضربة تلقتها على رأسها قبل أربعة عشر يوماً من والدهنّ كرم البازي، لكن تقارير الأطباء الذين كشفوا على الجثة لا تؤكّد أنّ الوفاة ناتجة عن الضرب والتعنيف، في المقابل يرجِّح أقرباء

loading